• محمد الجزار

الدوحة تستضيف أول بطولات ال "WTT" للطاولة

تقام لأول مرة في العالم بنظام البطولات المجمعة على صالة لوسيل

الدوحة تستضيف أول بطولات ال "WTT" للطاولة في مارس

تطبيق الإجراءات الإحترازية ..ورفع قيمة الجوائز المالية للمشاركين

مؤسسة الطاولة العالمية : قطر مستمرة في لعب دور رئيسي بمستقبل الرياضة


كتب – محمد الجزار

أعلن مجلس إدارة مؤسسة كرة الطاولة العالمية " WTT "عن إستضافة الدوحة لأول فعلياته في الشرق الأوسط WTT Middle East Hub” " العام المقبل 2021 ،وتحديدا في شهر مارس بمشاركة نخبة من نجوم اللعبة ،والمصنفين الأوائل عالميا.

وستقام المنافسات بنظام "التجمع" على صالة لوسيل الرياضية خلال الفترة من 3 إلى 13 مارس من العام المقبل ، لتدشن اللعبة عصر جديد خاصة مع رفع قيمة الجوائز المالية والتي ستصل قيمتها إلى 600 ألف دولار أمريكي.

وستشمل بطولات الشرق الأوسط مستويين من هيكل بطولات WTT الجديدة ،حيث ستنطلق أولا منافسات WTT Contender” " رسميًا بداية من الأربعاء 3 مارس وحتى السبت 6 مارس 2021 ، قبل أن ينتقل اللاعبون إلى منافسات ال " WTT Star Contender " من الإثنين 8 مارس وحتى السبت 13 مارس 2021 ،و يشارك فيها النخبة والمصنفين الأوائل في اللعبة مما يوفر لهم بيئة مثالية للتنافس .

وستكون جولة الدوحة هي المنافسة الأولى لنجوم كرة الطاولة ،بعد عام كامل من توقف النشاط بسبب تداعيات إنتشار فيروس كورونا المستجد –كوفيد19 والذي تسبب في إلغاء كافة جولات المحترفين المختلفة ،وأيضا بطولة العالم 2020 التي كان مقررا إقامتها في مدينة بوسان الكورية وتأجلت اكثر من مرة .

وسيخلق إقامة المنافسات بنظام التجمع في قطر بيئة ملائمة للإلتزام بإرشادات الصحة والسلامة الخاصة بـفيروس كورونا ، من خلال تطبيق الإجراءات الإحترازية المطلوبة ، وخضوع اللاعبين للفحوصات بإستمرار ،وبقائهم في مكان واحد سواء بفندق الإقامة أو في صالة المنافسات ،وهي التجربة التي أثبت نجاحها مؤخرا في ماكاو الصينية لدى تنظيم بطولة عودة النشاط بالصين .

وأكدت مؤسسة كرة الطاولة العالمية في بيان رسمي لها أن قطر تتمتع بعلاقة كبيرة وطويلة الأمد مع كرة الطاولة، حيث يقود رئيس الاتحاد القطري لكرة الطاولة ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة خليل بن أحمد المهندي مساهمات كبيرة في هذه الرياضة.

وأضاف البيان : يصادف هذا العام الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لبطولة قطر الدولية المفتوحة لكرة الطاولة فئة "البلاتينيوم" والتي كانت إنطلاقتها عام 1994 ، وهي واحدة من أكثر البطولات شهرة في أجندة الاتحاد الدولي لكرة الطاولة ، حيث تجذب باستمرار أفضل اللاعبين في العالم وتعد جوائزها من بين أعلى الجوائز المالية في جولات المحترفين.

وقال البيان أيضا : ستستمر قطر في لعب دور رئيسي في مستقبل الرياضة، حيث يستعد العالم لاستضافة أول بطولات مؤسسة كرة الطاولة العالمية "WTT"على الإطلاق عبر الإلتزام الكامل بالبروتوكول الصحي والاجراءات الاحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا .

من جانبه اكد خليل أحمد المهندي رئيس الاتحاد القطري لكرة الطاولة والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة قائلا : "يشرفنا أن نستضيف أول فعاليات WTT في قطر .

وأضاف : "لقد صنعنا العديد من الذكريات الخاصة في كرة الطاولة على مر السنين ولا يمكننا الانتظار لبدء عصر WTT الجديد ، وهذا يؤكد أن الدوحة مركز رياضي عالمي حقًا ويظهر التزام دولة قطر باستضافة البطولات الرياضية والاحداث الكبرى ضمن الشروط اللازمة لحماية القادمين إليها.

فيما قال ليو جيو ليانغ ، رئيس مجلس WTT ورئيس الاتحاد الصيني لكرة الطاولة : "تهانينا للدوحة على استضافتها أولى جولات الشرق الأوسط المجمعة لكرة الطاولة باعتبارها واحدة من أكثر المدن المضيفة رسوخًا على الحلبة الدولية لكرة الطاولة ، فمن المؤكد أن الدوحة ستجعل أول أحداث WTT الرسمية تنبض بالحياة".

وأكد ستيف ديبنتون، المدير العام لمؤسسة كرة الطاولة العالمية "” WTT ، والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة الطاولة قائلا : "لم نخفِ رغبتنا في نقل كرة الطاولة إلى المستوى التالي من خلال مؤسسة ال “WTT” العالمية ومن المثير أن الدوحة مستعدة لمواصلة تقديم بطولات ذات المستوى العالمي.

وأضاف :" ندرك جيدا أنه سيكون عامًا آخر متأثرًا بتداعيات كوفيد-١٩ وسيحظى بعدد محدود من البطولات ، ومع ذلك ، فإن الجوائز المالية الإضافية للدوحة تُظهر أننا سنفي بوعدنا ونثبت كيف أننا متحمسون لزيادة الجوائز للأشخاص المهمين في لعبة كرة الطاولة- لاعبي كرة الطاولة ".



28 views0 comments